التخطي إلى المحتوى

طرق التعامل مع الطفل السيء السلوك

كثير من التصرفات السيئة للاطفال ترهق الاباء والامهات في كيفية التخلص من هذه العادات السيئة التي يقوم بفعلها أبنائهم سنتعرف علي كل السلوكيات السلبية وحلولها .

جميع الأطفال يمرون بتلك الفترة التي يريد كلا منهم إبداء رأيه وعمل ما يريد فعلة وليس ما يجب تنفيذه فيتحول من طفل وديع الي طفل عنيد يصر على ما يقوله لمجرد الاعتراض ثم يتحول وجه اعتراضه الي سلوكيات سلبية بدون أن يشعر أو يفهم فكل ما يريد أن يفعله هو أن يرفض قمع أمه وأبيه وابداء رأيه .

السلوكيات السيئة عند الاطفال :

السلوك التخريبي الذي يشمل
العدوانية وعدم الطاعه والبكاء الشديد والتحدي والعناد والعنف والمواجهة والجدال وكسر القواعد والضرب والتشنجات وكما قلنا سابقا أن كل هذه الأفعال طبيعية في فترة الطفولة والمراهقة والتعامل السليم هو ما سيساعد طفلك على تخطي هذه المرحلة.

طرق لا يصح التعامل بها مع الأطفال :

  • الشدة الزائده : تجعل الطفل غير سوي وتمحي شخصيته وتحوله الي انسان عدواني لا يقبل التفاهم
  • اللين المفرط : تجعله طفل زنان سريع البكاء كثير الصراخ وايضا لا يستطيع التضحية في أبسط الأمور من أجل أحد آخر غيرة وايضا يجعله عدواني اذا لم يأخذ كل ما يريده .

الطريقة التي قد تكون ناجحة:

هوالنظام المتناسق الذي لا يحتوي على الشدة الزائدة ولا التساهل المفرط، وذلك يعني أن لا نترك الأمور لهواء الطفل والا نجعله يصمت خوفا من العقاب ، بل نجعل فرصه للتفاهم معه وإعطائه الأدوات اللازمة للرجوع عن سلوكه السيء.

قبل أن نبدأ في كيفية التعامل مع السلوك السيء، يجب أن نعلم أولاً لماذا يتصرف الطفل بهذا الشكل، وما هي متطلباته في تلك المرحلة من تطورة.

بعض الوسائل التي يمكنك استخدامها للتعامل مع سلوك طفلك السيء:

  • امدحي السلوك الجيد وتجاهلي السلوك السيء : امدحي طفلك حين يقوم بعمل جيد
  • إذا كان سلوك الطفل السيء متكرر، حاولي إيجاد فرص ومواقف تعلمين أنه سيقوم فيها بعمل جيد، وعندها تسمعيه المدح والإطراء على هذا السلوك الجيد.قد تكون أشياء بسيطة جداً مثل أن تطلبي منه أن يعطيك الكوب أو يختار قميص لارتدائه اليوم،
  • إذا كان السلوك السيء بدافع لفت انتباهك فتجاهليه : وذلك أفضل الحلول طالما ذلك السلوك لا يؤذيه ولا يؤذي الأخرين.
  • تقليلك من التعليقات السلبية وإكثارك من الإيجابية خلال اليوم سيوضح له أن هناك بديل للتصرفات السيئة.
  • تحديد الاختيارات له : هي وسيلة جيدة للتربية، فهي تقلل من حدة الاختلاف في المواقف التي يريد أن يشعر فيها الطفل بالاستقلالية، يمكنك أن تعطيه حرية الاختيار عند انتقائه الحذاء الذي سيرتديه اليوم على سبيل المثال، أو ماذا يريد أن يأكل، لكن طريقة طرحك للاختيارات قد تغير الإجابة تماما، فسؤالك «أي حذاء تريد أن ترتدي اليوم؟»، قد يؤدي بالطفل أن يختار حذاء لا يمكنه ارتدائه لأن السماء تمطر اليوم، الأحسن أن تحددي الاختيارات لاختيارين واضحين في سؤالك.. «أيهما تريد أن تلبس اليوم، الحذاء الأخضر أم الأزرق؟».
  • اشرحي له العواقب واتبعيها: عرفي طفلك عواقب أفعاله، هذا لا يعني أن تهدديه بالعقاب إذا ما أخطأ، لكن اشرحي له العواقب الحقيقية لسلوكه السيء ، من المهم جداً إيضاح العواقب الحقيقية للفعل، لا تقولي لطفلك سوف أخذك للمنزل إذا لم تكف عن إلقاء الرمال، وفي النهاية لا تلتزمين بما قلتيه .
  • اصرفي انتباهه واعيدي توجيهه : إذا ما أقدم طفلك على السلوك السيء أو بالفعل تصرف تصرفاً سيئاً، فإعادة التوجيه أسلوب جيد، اصرفي انتباه طفلك عن ما يفعله واعطيه بديل عنه، فإذا ما صرفتي انتباهه فقط، سيعود لما كان يفعله قبل صرف الانتباه، إعادة توجيهه بعد صرف انتباهه سيعطيه نشاط بديل توافقين عليه

التعامل مع الاطفال وزرع المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية داخلهم أمرا شاق جدا ، وعليكي أن تتحلي بالصبر وطوله البال في تغير سلوكه السء الذي اكتسبه بسوء في التربية أو من خلال السوشيال ميديا أو التعامل المباشر مع زملائه واعلمي ان ما ستزرعينه اليوم سيعيش طفلك به طيله عمره .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *