التخطي إلى المحتوى

مساواة المرأة بالرجل في الزواج في المجتمعات الشرقية وتحديدا الإسلامية 

كل البلدان تقدر دور المرأة في الحياة بشكل عام وقدر تحملها وكل الرجال يجب رفع قبعتهم تحية لنساء العالم العربي

والإسلامي تحديدا فالله كرمهن ورفعهن ووصي بهن الرجال كثيرا في كتابه الكريم وايضا في جميع الكتب السماوية

ولكن ماذا يحدث الان هو تمرد على كلمات الله واحكامه هل يستطيع اي شخص الإفتاء في صناعة الطائرات أو صناعة اي شئ لم يدرسه او شارك في صناعته قبل ذلك الإجابة لا فلماذا الإفتاء

في احكام الله هو الخالق العالم بهذا الكون ولم يضع اي شئ لإذاء عبيده بل سخر الكون كله في خدمه الإنسان ومن يتعدي على حدود الله هو الانسان

قال الله تعالى في كتابه « وَلَا تُنْكِحُوا الْمُشْرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُوا وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ

أُولَئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ » ، [سورة البقرة : أية 221 ]

ثم استثنى فقال: « وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ , حِلٌّ لَهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ , مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ » ، [المائدة: من الآية5]، فأباح زواج المحصنات من أهل الكتاب ولم يجز زواج الرجال من نساء المسلمين .

دار الإفتاء التونسية

ورغم وضوح ايات الله أيدت دار الإفتاء التونسية مقترحات الرئيس التونسي السبسي في مساواة المرأة بالرجل في الزواج بغير المسلم والميراث ايضا رغم قول الله تعالى « يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ »

لما نتعامل على أن الله تعالى انزل هذه الكلمات عبثا وكيف تتوافق دار الافتاء على هذا الهراء 

أما عن قول الكاتبة ‘ رجاء بن سلامه ‘ أن المساواة في الميراث حق ضائع للمرأة لان 800 الف امرأة تعمل في القطاع الفلاحي وان نساء تونس الكادحه يطعموهم وتموت الكثير منهن في شاحنات النقل و 62% من هؤلاء النسوة يعملن باراضي ليس ملكهن

مع كامل احترامي لكل هذه النساء إلا أن كلام الله لا يصح المساس به ومن أجل هؤلاء النسوة يستطيع السيد الرئيس السبسي بتحديد مرتب شهري لهن وذهابهم لمنازلهم وتعيين رجال تونس

مكانهم بدلا من اتباع كلام لا جدوي له مثل هذا . ويجب تدخل المملكة السعودية في هذا الأمر حتي تستطيع ايقافهم عن حدود الله .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *