التخطي إلى المحتوى

أسباب تراجع الأسعار وبالأخص السكر

أشارت وزارة التخطيط بعد دراسه توقعتها بتراجع الاسعار خلال السنوات القادمة ، ومن المتوقع أيضاً أن يكون حتى نهاية 2020 ولا سيما سبب تراجع أسعار اللحوم والدواجن يعود إلى فائض في الإنتاج تأثرا بتراجع أسعارها عالمياً .

كما توقعت الوزاره زياده في إنتاج السكر وذلك بتمتع البرازيل بمناخ جيد يخص زراعة قصب السكر ليصبح المنتج الأكبر لإنتاج السكر حيث أن التراجع العالمى يؤثر بالايجاب على الدول المستورده للغذاء ومنها مصر حيث تخفيف العبء وتراجع تكلفه الاستيراد ودعم السلع التموينية والتى بلغت 42,7 مليار جنيه في عام 2015_2106 .

تراجع الرقم القياسي واستقرار أسعار اللحوم

أكدت الدراسه أيضاً بتوقعها بتراجع بعض الأسعار واستقرار بعضها باستقرار سعر الصرف بنهاية هذا العام لتوضح القيمه الحقيقيه للجنيه مقابل الدولار مما يؤكد الانعكاس الإيجابي على استقرار الأسعار .

كما أشارت التوقعات رجوع معدلات التضخم إلى معدلها الطبيعي حيث تراجع أسعار بعض السلع الغذائية ومنها اللحوم لتتراجع لمعدلها الطبيعي مقارنة بما كانت عليه .

كما رجحت الدراسه أن تراجع الرقم القياسي للاسعار فى بعض السلع مثل اللحوم والسكر إلا أن المتوقع أن تسجل الحبوب ارتفاعا طفيفا خلال بدايه العام القادم مما يؤكد أن تستمر أسعار الدواجن كما هى عليه الأن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *