التخطي إلى المحتوى

الرياضة والأخلاق

صورة أرشيفية – أثار الشغب وتدمير الأستاد

ضياع الأخلاق أمام دوران كرة القدم على الملاعب العربية عامة والمصرية بشكل خاص أصبح شئ أعتيادي , الكثير من الشغب والتدمير لمقدرات الوطن أصبح هو السمة السائدة فى الملاعب المصرية

أنتقد الجميع ما حدث في مبارة النهائي للبطولة العربية التي أقيمت فى الاسكندرية فى السادس من أغسطس بين فريقي الترجي التونسي والفيصلي الأردني , حيث قام الجهاز الفني والأداري  لفريق الفصيلي بالتعدي على حكم المبارة

” إبراهيم نور الدين ” عقب خسارة فريقه بالمبارة وكأس البطولة , لم يقف الكثيرين عند هذة الحادثة ولكن ما يثير الدهشة حقا هو فعل رئيس نادي الزمالك عقب هزيمة الفريق أمام المصري بهدفين دون رد وخروجه من كأس مصر

حيث قام المستشار مرتضي منصور بالنزول إلى أرض الملعب عقب أنتهاء المبارة وقام بتأمين خروج حكم المبارة بنفسه , المعتاد هنا هو الاعتراض على قرارات الحكم فمهما أختلفت الأسماء يكون الاعتراض واحد ودائما ما تكون تبريرات الهزيمة

بيد الحكام فى مبارات الفريق الأبيض وليس هناك أعتبارات لتدنى المستوى الكروي الذي

يشهده النادي , المثير للدهشة هنا هو ما قام به رئيس النادي , ويطرح تساؤلت عدة , هل ما قام به مرتضى منصور كان لغض الطرف عن الخسارة والمستوى الفني؟

! أم أن رئيس النادي الأبيض قد قرر فجأة التحلي بروح رياضية ؟!  , لماذا على الجهور ان يختار ما بين الرياضة أو الأخلاق ؟! هل ستستمر القيادات فى الاندية بتعليق الخسارة والمتسويات لفرقها على الحكام ؟!

تساؤلات تطرح نفسها على الساحة الكروية , فهل من مجيب .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *