التخطي إلى المحتوى

خضوع طفل لبناني لعملية زرع قلب وزيارة نائب رئيس مجلس الوزراء له :

خضع طفل لبنانى يبلغ من العمر 4 سنوات لعمليه زرع قلب طبيعى بنجاح من الطفل الذى وهب قلبه و هو لبنانى أيضاً، وهى المره الاولى التى يجرى فيها هذه العمليه فى لبنان للاطفال.

ولقد زار نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحه العامه غسان حاصبانى مستشفى الجامعة الأمريكية فى بيروت التى تم فيها عمليه الطفل.

وتفقد حاصبانى الطفل واطمئن عليه والتقى بإهل الطفل، واجتمع حاصبانى بالفريق الطبى فى المستشفى “ليهنئهم على هذا الانجاز العظيم ” كما اطلع من الفريق على تفاصيل العمليه بالكامل ، حيث صرح أيضاً أن”هذا النوع من العمليات يثبت أن لبنان مركز اساسى للأستشفاء فى الشرق الأوسط، وهو مازال فى المرتبه الاولى عربيا على صعيد جوده الاستشفاء و نوعيه الأعمال الطبيه ”

أهمية ثقافة العطاء وفائدة تبرع بالأعضاء :

حيث اتجه حاصبانى الى اهميه ثقافه العطاء واضاف قائلا: “هذا العمل يؤكد ضروره و فائده التبرع بالأعضاء وضروره أن يقبل كل إنسان على ذلك ” لان لو لم يكن هناك طفل وافق اهله على إعطاء قلبه ما كان فى استطاعتنا انقاذ طفل آخر يستحق الحياة . واضاف أن الفريق الطبى بمركز القلب للاطفال فى الجامعه الامريكيه فى بيروت قام بعمل جبار ،وجاء حاصبانى اليوم للاطمئنان على صحة الطفل وتهنئه فريق العمل ، وهذا انجاز نفتخر به فى لبنان والعالم العربي.

وقد اشار حاصبانى أن أكثر من أربعين طبيبا شاركوا في اجراء العمليه الطفل الذى ولد بنصف قلب ، و توزعوا على مجموعات بدأوا العمل على الفور من الصباح الباكر فور إبلاغهم بوجود متبرع سوف يهب قلبه ، وامتدت العمليه من الثامنه مساء حتى الثامنه صباحا .

والطفل بصحه جيده ،ومن المحتمل أن يخرج اليوم من المستشفى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *