التخطي إلى المحتوى

اصدرت وزارة التموين والتجارة الخارجية قراراً مفاجئاً بمنع بيع الخبز الحر داخل المخابز التى تتعامل مع الوزارة والبالغ عددها نحو 30 ألف مخبز على مستوى الجمهورية، وجاء هذا القرار وفقا لبعض التعديلات بين وزارة التموين واصحاب المخابز والشركة القابضة للصناعات الغذائية  مما اثار استياء المواطنين الذين لايحملون بطاقات تموينيه والذين اعتادوا شراء الخبز بشكل حر لتلبية احتياجاتهم .

أصحاب المخابز : مفيش بطاقة يبقى مفيش عيش

جاء ذلك القرار ملزماً ايضاً لاصحاب المخابز وبشكل صارم حيث  اكد بعض اصحاب المخابز انه فى حالة التأكد من قيام المخبز ببيع الخبز الحر سيتم سحب حصة الدقيق منه وتوقيع عقوبة عليه من قبل وزارة التموين ،فيما اكد البعض  الاخر من اصحاب المخابز بأن القرار مطبق بالفعل منذ بداية الشهر الجارى وانه لا دخل لاصحاب المخابز فى هذا القرار .

التموين: القرار يهدف للحفاظ على حصة المواطن من الدعم.

من جانبها اكدت وزارة التموين على لسان المتحدث الرسمى للوزارة ممدوح رمضان ، أن القرار الصادر بشأن منع بيع العيش الحر يهدف للصالح العام، ويمنع إهدار مال الدولة والحفاظ على حصة دعم المواطن من رغيف الخبز.وأن أى مخبز داخل المنظومة سيقوم ببيع رغيف خبز واحد بالسعر الحر ستتم تطبيق العقوبات عليه والتى تصل إلى حد الغلق، مشددا على أهمية القرار فى إيصال الدعم لمستحقيه الفعليين.

يذكر أن 60 مليون مواطن من بين 81 مليونا يحصلون على دعم الخبز،اى حصول أغلب الأسر المصرية المكونة من 4 أفراد على 16 رغيفا مدعما يوميا.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *