التخطي إلى المحتوى

 

قامت السلطات الصينية اليوم القاء القبض على فتاة أقدمت على تهريب أكثر من 100 هاتف نوع ايفون عبر الحدود بين “هونج كونج و شينجيانج”

احتجز ضباط الجمارك في الصين امرأة حاولت تهريب أكثر من 100 هاتف ذكي عبر الحدود بين هونغ كونغ وشينجينغ.

وجاء سبب القاء القبض على الفتاة أن مظهرها لفت أنظار ضباط الجمارك، حيث ارتدت ملابس ثقيلة، وكان جسمها منفوخا بشكل مريب. وقام الضباط بتفتيشها بشكل أولي، ثم طلبوا منها المرور عبر جهاز الكشف عن المعادن.

في النتيجة، وجد ضباط الجمارك 102 هاتف آيفون من موديلات مختلفة ملصقة بجسمها، إضافة إلى 15 ساعة يد سويسرية لشركة “تايسوت”. حيث زاد الوزن الإجمالي للأجهزة المهربة على 20 كيلوغراما. وتم احتجاز المرأة التي باتت مهددة بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

سبق أن أوردت وسائل إعلامية أن مصلحة حراسة الحدود الصينية احتجزت 10 طلاب، حاولوا تهريب هواتف في حقائب ظهر، من هونغ كونغ إلى الجزء القاري من الصين، وبعد تفتيشهم، تم الكشف بحوزتهم عن 210 هواتف من موديلات مختلفة، بلغت قيمتها 145 ألف دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *