التخطي إلى المحتوى
فلسطين : استشهاد اثنين وإصابة أكثر من 100 شخص بسبب إطلاق النار في القدس المحتلة
فلسطين : استشهاد اثنين وإصابة أكثر من 100 شخص بسبب إطلاق النار في القدس المحتلة

استشهد اثنين فلسطينيين وإصابة أكثر من 100 شخص أثر مواجهات ضد جيش الاحتلال الإسرائيلي في محيط المسجد الأقصى بالقدس المحتلة وذلك عقب صلاة الجمعة في فلسطين ،

وذكرت التقارير أن فتى الفلسطيني قتل برصاص مستوطن في الحي الواقع في سلوان بالقدس.

كما شهد حاجز قلنديا خارج القدس، ومدينتا بيت لحم والخليل اشتباكات مع القوات الإسرائيلية.

وأقام الفلسطينيون مجددا صلاتهم في الشوارع المحيطة بالأقصى، رفضا للبوابات الإلكترونية المنصوبة من قبل سلطات الاحتلال، فيما تحدثت تقارير عن تعرض عدد من المصلين لاعتداءات أثناء الصلاة في فلسطين .
وكانت الاشتباكات قد بدأت لدى توافد المصلين إلى المسجد وشوارع البلدة القديمة التي أغلقتها السلطات الإسرائيلية أمام السيارات والرجال تحت سن الخمسين.  وتجددت المواجهات مجددا بعد انتهاء الصلاة. وأعلنت الشرطة الإسرائيلية عن اعتقال عدد من الفلسطينيين.

وأكد الهلال الأحمر إصابة عدد من المصلين بالرصاص المطاطي الذي أطلقه الجنود الإسرائيليون على الفلسطينيين أثناء أدائهم الصلاة في شارع صلاح الدين قرب باب الساهرة، إضافة إلى إصابات كبيرة بالاختناق بقنابل الغاز، كما أن مواجهات تدور في عدة نقاط بالبلدة القديمة.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الفلسطينيين عند باب الأسباط. كما اندلعت اشتباكات عنيفة عند حاجز قلنديا الذي أغلقه الجيش أمام الوافدين، وتحدثت تقارير إعلامية عن إصابة العشرات عند الحاجز.

وفي بيت لحم قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمها تعاملت مع 34 إصابة إثر  مواجهات اندلعت عند مدخل المدينة الشمالي.

وأوضحت الجمعية أن هناك 29 إصابة بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وإصابة واحدة بالرصاص المطاطي وأربع إصابات بحروق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *