التخطي إلى المحتوى

الشرطة السويسرية تعتقل “فرانز فراوسيس”،وعمره 50 عاما بمدينة “شافهاوزن” الحدودية مع ألمانيا

الشرطة السويسرية تعتقل "فرانز فراوسيس"،وعمره 50 عاما بمدينة "شافهاوزن" الحدودية مع ألمانيا

قالت الشرطة السويسرية

إنها اعتقلت الشخص المسلح الذي هاجم أشخاصا في سويسرا بمنشار آلي، وقد شنت حملة دولية لتتعقبة لألقاء القبض علية.

وقد اعتقل “فرانز فراوسيس”،وعمره 50 عاما في بلدة “تالفيل”التي تبعد عن مدينة “شافهاوزن” الحدودية

مع ألمانيا 60 كيلومتر وان هذة المدينة وقع فيها الحادث.

وقال شهود إن “فراوسيس” يعيش في غابة قريبة من موقع الحادث،قد هاجم شخصان يعملان في فرع لشركة تأمين صحي.

والجدير بالذكر بأن شارك في البحث عن منفذ العملية وتعقبة اكثر من 100 من رجال الشرطة السويسرية والألمانية.

وقد أعلنت الشرطة يوم الثلاثاء أنها لم تستطيع أن تتواصل الى تحديد المكان الذي لجأ إليه وذلك بعد 24 ساعة من هروب منفذ الهجوم.

وقالت الشرطة الألمانية بأنها استخدمت طائرات مروحية وكلاب للبحث في الغابات عن أي اثر للمشتبه به.

وبعد البحث والجهد المبذول من رجال الشرطة في البلدين عثر رجال الشرطة عليه في النهاية مختبئا في بلدة “تالفيل” إلى الجنوب من مدينة زوريخ.

ولم تتوفر اي من التفاصيل عن طريقة اعتقاله، لكن وسائل إعلام محلية قالت بأن الشرطة ستعقد مؤتمرا صحفيا توضح فيه التفاصيل في وقت مبكر اليوم الاربعاء.

وقد وقع الهجوم يوم الاثنين الماضى عند حوالي الساعة “العاشرة والنصف صباحا” 10.30 عندما تعرض اثنان من العاملين لهجوم بمنشار آلي في فرع لشركة التأمين مدينة “شافهاوزن” نقل على إثرها للمستشفى وانتقل إلى مكان الحادث رجال الشرطة.

وان من الاصابات الموجودة إصابة شخص بجرح خطير ويحتاج إلى عملية جراحية عاجلة .

اما الشخصين الاخرين قد تم علاجهم من أثر الصدمة،
والشخص الثالث المصاب كان قد اصيب أثناء مطاردة الشرطة للمتهم وقد اصيب بأصابة طفيفة

وتقول الشرطة أن المهاجم كان زبونا لدى شركة التأمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *