التخطي إلى المحتوى

صرح بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الايراني “إيران أبلغت اعتراضها الشديد للقائم بالأعمال الكويتى، كما كررنا أنها تحتفظ بحق اتخاذ إجراءات مماثلة”.

وكانت الكويت قررت طرد 15 دبلوماسيا بعد قرار محكمة التمييز فى 18 يونيو السجن المؤبد لـ”العقل المدبر” لما عرف بـ”خلية العبدلى” بتهمة “التخابر” مع إيران وحزب الله اللبنانى، وسجن عشرين متهما آخرين بين خمس و15 سنة.

واعلنت الكويت أن المتهمين تلقوا التدريبات على يد الحرس الثوري الايراني بينما نفت ايران ذلك.

وصرح مسئول فى الخارجية الإيرانية “انه من المؤسف أن المسئولين الكويتين، فى هذا الظرف الحساس فى المنطقة، بدلا من بذل جهود لتخفيف التوتر الذى لا لزوم له، استهدفوا الجمهورية الإسلامية باتهامات لا أساس لها”.

وأوضحت وكالة الانباء الرسمية أن هناك 20 دبلوماسيا حاليا فى سفارة طهران فى الكويت.

ولم يتضح حتى الآن اذا كان السفير الايراني على قائمة المستبعدين ام لا.

وكانت الكويت قامت بتخفيض بعثتها الدبلوماسية بطهران مطلع العام بعد ان قطعت حليفتها السعودية علاقاتها مع ايران.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *