التخطي إلى المحتوى
ضابط الموساد الإسرائيلي الذي كان أمام مسجد وكان منتمي لتنظيم داعش الإرهابي
ضابط الموساد الإسرائيلي الذي كان أمام مسجد وكان منتمي لتنظيم داعش الإرهابي

قالت السلطات الليبية انها ألقت القبض على إمام مسجد يدعى “ابو فحص” ينتمي لتنظيم داعش الإرهابي بتهمة التجسس لصالح دولة أجنبية.

وقالت صحيفة “الباييس” الإسبانية

بأن التحقيقات الأولية كشفت بأن إمام المسجد المدعو “ابوفحص” ضابط تابع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي واسمه”بنيامين إفرايم” من فرقة “المستعربين” وهي فرقة من فئه الضباط المتخصصين بالدول العربية ويعرفون اللهجات المختلفة للدول العربية والطوائف والتي تعمل بالتنسيق المباشر مع المخابرات الإسرائيلية.

واوضحت ايضا الصحيفة بأن المدعو “بنيامين إفرايم” أو المدعو “ابو حفص” كان قد تسلل إلى ليبيا مع مسلحين ينتمون لتنظيم داعش الإرهابي واستقر بالنهاية في إحدى مناطق بنغازي حتى استطاع أن يصبح إمام مسجد لدى داعش.

وقد تقدم المدعو “ابو حفص” بسرعة في الالتحاق بأن يكون إمام مسجد حتى يستطيع تكوين جماعة مسلحة وبالفعل استطاع تكون مجموعه من الإرهابيين مكونة من 200 فرد، وكان بعض الإرهابيين حاولوا اختراق الحدود المصرية، لكنها فشلت بسبب الضربات المتلاحقة من الطيران المصري لأي شئ يخترق الحدود الغربية، وكانت الجماعة معروفة بأنها الاكثر دموية في ليبيا وكانت ايضا قد هددت من قبل بنقل الحرب من ليبيا الى مصر تحت شعار ” الحرب على مصر ”

وقد قالت الصحيفة أيضا بأن “المخابرات المصرية” كان لها دورا كبير في الكشف عن “ابو حفص” أو “بنيامين إفرايم” وكانت المخابرات المصرية قد قدمت معلومات للسلطات الليبية وذلك بعد تنسيق كامل من الجانبين حتى تم القبض عليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *