التخطي إلى المحتوى
الشرطة تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع ضد مظاهرة للمعارضة الفنزويلية
الشرطة تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع ضد مظاهرة للمعارضة الفنزويلية في فنزويلا

 

أفادت مصادر مطلعة بأن الشرطة الفنزويلية اطلقت قنابل غاز مسيلة للدموع باتجاه متظاهرين معارضين في فنزويلا اثناء مشاركتهم في مسيرة نحو مقر المحكمة العليا في “كراكاس” للضغط على الرئيس نيكولاس مادورو.

وكانت هدف المسيرة إلى دعم 33 قاضيا الذين سمتهم المعارضة ب”محكمة الظل” ليحلوا محل قضاة المحكمة العليا الحاليين في فنزويلا الذين سمتهم المعارضة ب”محكمة الظل” والمحسوبين على مادورو، ويتهمونهم بإصدار الأحكام لصالحه.

وبعد نجاح الإضراب العام الخميس الماضي، الذي شل أجزاء من العاصمة ومدنا أخرى، نظمت المعارضة مراسم قسم رمزية الجمعة لقضاة “محكمة الظل”.

وكتب “فريدي جيفارا” قيادي المعارضة نائب رئيس البرلمان على “تويتر”: “الجميع أعطوا دعمهم للمحكمة العليا الجديدة”.

ودانت الحكومة قسم “محكمة الظل”، واعتبرته “تحريضا على التخريب”، وبمثابة “خيانة”، وهدد مسؤولون بحبس المعارضين.

وتعاني فنزويلا أزمة سياسية واقتصادية حادة مع نقص خطير في الأدوية والأغذية وازدياد في التضخم، بعد أن كانت أغنى دول أمريكا اللاتينية بفضل ثروتها النفطية.

وتعهد الرئيس نيكولاس مادورو، الذي تنتهي ولايته في ديسمبر 2018، بالمضي قدما في مشروعه انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية الـ 545 نهاية شهر يوليو الجاري، لصياغة دستور جديد رغم الاحتجاجات العارمة التي يواجهها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *