التخطي إلى المحتوى

وتحت عنوان الأزمة مستمرة أعلن الشيخ محمد بن عبد الرحمن أل ثانى والذى يشغل منصب وزير الخارجية بدولة قطر انه يتوجب على كل المقيمين الحاملين للجنسيات ” السعودية – الامارارتية – البحرينية ” مغادرة الأرض القطرية فى أسرع وقت ممكن و ذلك بعض أن حاولو أثارة الفتنة فى قطر بمواقفهم الواضحة بخصوص الأزمه الخليجية  الراهنة وفق تقرير من قناة الجزيرة التابعة لدولة قطر فأن الكثيرين من المقيمين الخليجين من الأمارات  مازالو يتواجدون داخل الاراضى القطرية على الرغم من تأكدهم أن الأزمة مستمرة  و دعوة بلادهم للرحيل من قطر .

الشيخ محمد بن عبد الرحمن أل ثانى وزير الخارجية القطرى

المباحثات والوساطة للصلح :-

كما أكد أيضا الشيخ محمد بن عبد الرحمن أل ثانى أن النشاط والمباحثات بين كلا من أمريكا ودولة قطر والوساطة التى تلعبها امريكا بين قطر والدول العربية المقاطعة لها مازالت قائمة ولن تنتهى ولا يمكن بأى حال من الأحوال أن نصفها بالفشل طالما تستمر المباحثات والأتصالات .والجدير بالذكر ان قامت بعض الدول العربية مثل ( جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين و الأمارات العربية المتحدة ) بعمل مقاطعة ومحاصرة لدولة قطر بسبب اتهامات وجهت لها بأنها تقف مع الأرهاب وتقوم بتمويلة ومساعدتة على افتعال الأزمات داخل هذه البلاد كما ردت قطر على هذه الاتهامات بأنها اتهامات باطلة بدون أى اثباتات او أدلة واضحة وصريحة .

الوساطة الكويتية بين قطر ودول المقاطعة

والجدير بالذكر ايضا ان الحصار المفروض على قطر من الدول المقاطعة مثل مصر والسعودية والأمارات والبحرين مازال مفعل من جانب الدول العربية الأربعة وان كلا من الكويت وأمريكا يلعبان دور الوساطة للوصول الى حل يرضى جميع الأطراف دون ان تتنازل اى دولة عن حقوقها وأمنها وأمن شعبها .

وقامت أيضا السعودية خلال الفترة القصيرة الماضية بتوجيه صفعة جديدة على وجهه قطر عن طريق سحب أستثمارات لأكثر من 300 شركة سعودية تعمل فى قطر وسحب أستثمارات وصلت قيمتها الى 50 مليال ريال من السوق القطرية

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *