التخطي إلى المحتوى

إزالة قيود الملكيه بالسعوديه

اتخذت المملكة العربية السعوديه عدة قرارات مفرحة للمقيمين فى المملكة العربية السعوديه وتم الإعلان عنها وتأكيد العمل بها رسميا..ومن هذه القرارات قال رئيس الهيئة العامة للاستثمار أن السعودية ستسمح للمستثمرين الأجانب بتملك شركات فى الصحه والتعليم تملكا كاملا ،وكانت هذه اهم خطوه قامت بها المملكة الغاء قيود الملكيه المشتركه،حيث كان يشترط للدخول فى اى مشروع وجود شريك محلى من السعودية.

على حسب وكالة “رويترز”قال إبراهيم العمر محافظ الهيئة العامة للاستثمار،أنهم يقومون بفتح المجمعات التعليميه لجميع مراحل التعليم من الابتدائي إلى الجامعه للملكية الكاملة للمستثمرين الأجانب ولأول مرة فى السعودية.

أما فى مجال الصحة، قال محافظ الهيئة العامة للاستثمار إبراهيم العمر،،أن الهيئة ستكون جهة منظمة وليست جهة تقديم خدمات،،مما سيفتح الإستثمار فى السعودية بما لا يقل عن 180 مليار دولار فى مجال الصحة فى السنوات الخمس القادمه، كما لم يحدد إبراهيم العمر المده المحددة و المفروضه لرفع القيود على الملكية المحددة حيث تركت مفتوحة وذلك لجلب استثمارات أكثر.

تنويع موارد الاقتصاد

تسعى الحكومة السعودية لتنويع مصادر الاقتصاد وعدم الاعتماد على البترول وحده بعد انخفاض السعر الخام،واكدت الحكومة السعودية انها اصدرت برنامج خصخصه سيعود على السعودية مالا يقل عن 200 مليار دولار.

ومع ذلك لم توضح الحكومة السعودية حتى الآن القواعد المنظمة والمتعلقة بالملكية للأجانب وكذلك طرق الإدارة فى العديد من القطاعات فى المملكة.

رأى المستثمرين الاجانب

وقد أوضحت العديد من الشركات الاستثماريةوالمستثمرين الأجانب أن حيازة الأغلبية او الحصول على المشروعات الكاملة هو أمر مهم لهم وذلك لخفض التكاليف وتحسين الكفاءة فى العمل.

كما تدرس الحكومة خطوة بيع جميع المستشفيات العامة جميعها و200الف صيدلية ام لا.كما ان هذه الخطوة من المملكة العربية السعودية ستفتح ابوابا كثيرة للعمل للمقيمين فيها فى مجالى التعليم والصحة.

 

الحكومة تبعث برسائل تطمين للمقيمين فى السعودية

بعثت الحكومة السعودية برسائل تطمين للمقيمين بالسعوديةمفادهاان المملكة تهدف إلى تقليل الاعتماد على المنتجات النفط به والعائد منها وذلك بعد تراجع أسعار النفط عالميا.

كما أشار وزير العمل السعودى انه لا توجد نية لخفض عدد العمال الأجانب لتوفير فرص عمالة لمواطنيها.

كما أشار الحقبانى: ان المقيمين الأجانب وجودهم مهم جدا للنهوض بالاقتصاد السعودى ولا توجد نيه للتخلى عنهم

كما أضاف الحقبانى أيضا أن فرض ضريبة الدخل على الأجانب المقيمين كان مجرد اقتراح ولن ينفذ.

وأضاف مفرج الحقبانى ان هذه القرارات تصب فى مصلحة المقيمين وذلك لتنويع مصادر الدخل بعد انخفاض سعر النفط التى كانت تعتمد عليه كمصدر أساسي فى الدخل السعودى.

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *